الرئيسية | مال وأعمال | النسور: لا مفاجآت سعرية ولا رفع لأسعار الخبز

النسور: لا مفاجآت سعرية ولا رفع لأسعار الخبز

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النسور: لا مفاجآت سعرية ولا رفع لأسعار الخبز

 

 متابعة للتوجيهات الملكية السامية للحكومة بضرورة تكثيف الرقابة على الاسواق وضمان توفير السلع الاساسية للمواطنين بنوعية جيدة وباسعار معقولة خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك ترأس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اجتماعا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين أمس لممثلي القطاعات التجارية والصناعية والتجار والمستوردين وحماية المستهلك والنقابات المتخصصة بقطاعات المواد الغذائية. 
ونوه رئيس الوزراء بالتزام التجار وممثلي القطاعات التجارية والصناعية والاقتصادية خلال رمضان من العام الماضي بروح المواطنة والمسؤولية التي ميزت عملهم بتوفير السلع الغذائية وباسعار معقولة بعيدا عن الاحتكار او الجشع. 
وقال رئيس الوزراء « كلي اطمئنان هذا العام ايضا بان الامور ستمر بسلاسة دون أي مفاجآت سعرية او غذائية او تجارية او من أي نوع كان «، مناشدا الجميع على التعاون لتجسيد المعاني الفضيلة الانسانية والاخلاقية التي تميز هذا الشهر الفضيل. 
واكد رئيس الوزراء في رده على استفسارات تجار المواد الغذائية ومستورديها انه لن يكون هناك ضرائب جديدة على مدخلات الانتاج للمواد الغذائية وبما يكفل عدم زيادة اسعارها. 
وتحدث رئيس الوزراء عن نهج الحكومات السابقة والحكومة الحالية في تحرير الاقتصاد وتعزيز دور القطاع الخاص، لافتا الى ان وزارة الصناعة والتجارة والتموين لا تشتري ولا تبيع الا القليل لكنها تنظم وتشرف وتراقب وتوجه . 
 وبشأن دور الوزارة في شراء الطحين اكد ضرورة ان تقوم الوزارة بتغيير اسلوب شراء القمح وليس تغيير سعره حيث سيبقى السعر نفسه وانما تغيير اساليب الشراء والبيع والنقل والتوزين وغيرها، مشددا على انه لا يتحدث عن رفع سعر الخبز ولا تغيير أي شيء الا ما قبل ان يتم خبزه « بهدف معالجة الهدر الذي يذهب لمن لا يستحق، لافتا الى وجود هدر كبير في الخبز مثل استعماله غذاء للماشية وتهريبه للخارج . وفي الوقت الذي اشار فيه رئيس الوزراء الى ان طن القمح الذي يكلف حوالي 330 دينارا يباع ب 30 دينارا، أكد انه لن يتم رفع سعر الخبز على أي مواطن اردني ولا فلس مثلما اكد اهمية ايجاد آلية لتنظيم هذا الامر.
من جهته قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني ان هذا الاجتماع جاء للتاكيد على ان جميع السلع في رمضان وفي جميع الاوقات متوفرة للمواطن الاردني بنوعية ممتازة واسعار مناسبة، وأن مخزون السلع مريح جدا وهنالك تعاون كبير بين القطاعين العام والخاص؛ لتوفير كافة السلع اللازمة منوها بان الاحتياطيات من السلع الاساسية تتراوح بين 4 شهور الى 11 شهرا . واشار بهذا الصدد الى ان السكر والارز والزيوت تكفي لمدة 6 اشهر او اكثر والقمح وبناء على توجيهات مجلس الوزراء وفرنا الشراء لحوالي 11 الى 12 شهرا .
وتحدث ممثلو القطاعات التجارية والصناعية والتجار والمستوردين والنقابات المتخصصة بقطاعات المواد الغذائية حيث اكدوا التزامهم بتوفير جميع المواد الغذائية والسلع والخضار والفواكه بنوعيات جيدة واسعار معقولة ودون أي زيادة على اسعارها. على صعيد متصل قام رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور يرافقه وزير الصناعة والتجارة والتموين بزيارة الى أسواق السلام التابعة للمؤسسة الاستهلاكية العسكرية في عمان، وتجول في مرافقها واستمع من مدير المؤسسة الاستهلاكية العسكرية العميد المهندس رياض العزام الى ايجاز حول الاجراءات التي تقوم بها المؤسسة؛ لتوفير المواد والسلع للمواطنين بجودة عالية وبافضل الاسعار. واكد مدير المؤسسة ان المؤسسة قامت بتوفير المواد والسلع الرمضانية منذ عدة اشهر استعدادا لشهر رمضان المبارك وعرضها في اسواق المؤسسة ال 106 المنتشرة في جميع مناطق المملكة، لافتا الى ان هدف المؤسسة ليس ربجيا وانما المساهمة في تحقيق الامن الغذائي والاجتماعي . وأشاد رئيس الوزراء بالدور الذي تقوم به المؤسستان الاستهلاكيتان المدنية والعسكرية في توفير احتياجات المواطنين من السلع الاساسية بما يحقق التوازن السعري في السوق وحماية المواطنين من ارتفاع الاسعار.


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0