الرئيسية | الرياضــة | الأمير فيصل يبدي اهتماماً بالمنشآت الرياضية

الأمير فيصل يبدي اهتماماً بالمنشآت الرياضية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأمير فيصل يبدي اهتماماً بالمنشآت الرياضية

 

الصيانة العاجلة للقاعات تتجاوز المليون و(الأعلى للشباب) يوفر نصف الكلفة


أبدى سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية عضو اللجنة الاولمبية الدولية اهتماماً بقضية توفير وصيانة المنشآت الرياضية عبر توجيهه اللجنة بمتابعة الامر والعمل على تفقد المنشآت الموجودة حالياً للوقوف على احتياجاتها كي تواصل احتضان منافسات بطولات الاتحادات.
في السياق، كلف مجلس ادارة اللجنة الاولمبية في جلسته قبل الاخيرة م. حازم عدس رئيس اتحاد التنس الذي كان يشغل في وقت سابق منصب مدير الشؤون الهندسية في المجلس الاعلى للشباب للقيام بجولات ميدانية الى القاعات والملاعب التابعة للمجلس الاعلى من اجل اعداد تقرير عن حاجاتها للصيانة وتم رفعه لمجلس ادارة اللجنة الذي كلف عدس بالتنسيق بين «الاولمبية والمجلس» في ملف المنشآت.
التقرير الذي رفعه عدس للجنة الاولمبية تضمن اجراء اعمال الصيانة للعديد من المنشآت الرياضية بكلفة تصل الى ما يزيد على المليون دينار، اعلن المجلس الاعلى للشباب من خلال رئيسه د. سامي المجالي في الجلسة الاخيرة لمجلس ادارة اللجنة عن تقديم المجلس نصف مليون دينار لهذه الغاية.
ومن المنتظر ان يلتقي عدس في غضون الايام القليلة القادمة مع الأمانة العامة للجنة الاولمبية ومع المجلس الاعلى للاتفاق على آلية انجاز المهمة .
وبحسب تقرير المنشآت الرياضية الذي اطلعت «الرأي» عليه، فان جوهره يركز على اجراء اعمال الصيانة المستعجلة للقاعات الرياضية الموجودة ولم يتطرق الى اقامة منشآت جديدة تخفف الضغط عن الموجودة حالياً وهو ما جعل بعض الاتحادات تتجه الى استئجار قاعات المدارس الخاصة والجامعات الرسمية والخاصة.
وفق التقرير، فإن منشآت مدينة الحسين للشباب تحتاج للعديد من اعمال الصيانة لتكون ملائمة لاستضافة البطولات خلال الفترة المقبلة، فقاعة قصر الرياضة تحتاج الى استبدال ارضيتها المطاطية الحالية بارضية جديدة، وتحتاج الى توفير التبريد فيها خلال اقامة مباريات الصيف، وتحتاج ايضاً الى تقوية الانارة واستبدال اللمبات غير الصالحة (المحروقة) منها، والى وجود اللوحة الالكترونية لكافة الالعاب، والى اجراء الصيانة لمدرجاتها.
وتحتاج قاعة اليرموك الى عزل مائي وحراري ويلزم الجزء الخاص منها بالمصارعة الى اقامة طابق ثانٍ لتكون لدى اتحاد المصارعة صالتان لممارسة نشاطاته على غرار ما هو حاصل حالياً في الجزء المخصص لكرة الطاولة ضمن القاعة، وليكون لديه مكاتب ادارية للاتحاد ولجانه المختلفة وغرف غيار للاعبين ومرافق صحية.
يذكر ان الاتحاد السابق لكرة الطاولة جهز صالته وانشأ طابقاً ثانياً فيها استخدم كصالة اخرى للتدريب واللعب، وعمل على توفير التبريد والتدفئة في القاعة من موازنته الخاصة حيث بلغت نفقات ذلك نحو اربعين الف دينار وهذا يسجل للاتحاد السابق.
وفي تقرير المنشآت ايضاً، تحتاج قاعة الامير راشد بن الحسن لالعاب الدفاع عن النفس الى عدد من اعمال الصيانة، منها ما يتصل بالعزل المائي ومنها ما يتصل بتوفير التبريد والتدفئة بالقاعة التي تحتضن نشاطات العاب ثلاثة اتحادات وهي التايكواندو والكراتيه والجودو.
وتحتاج قاعة الامير حمزه بن الحسين المخصصة لكرة السلة الى اعمال صيانه بسيطة تتصل بعملية العزل المائي وذلك لمحافظة الاتحاد على القاعة التي انشئت عام 1999 لاستضافة منافسات الدورة الرياضية العربية التاسعة (دورة الحسين).
اما قاعة مؤتة المخصصة لاتحاد الريشة الطائرة، فهي تحتاج الى دهان المبنى بالكامل والى تقوية الاضاءة فيها كي يتمكن اللاعبون من التدريب، ومن خوض منافسات بطولات الاتحاد على مدار العام باكمله.
وتحتاج ملاعب التنس في مدينة الحسين للشباب الى استبدال ارضية الملاعب الستة الموجودة لانها استهلكت تماماً واخذ اللاعبون في الاونة الاخيرة يشتكون منها خلال تدريباتهم ومبارياتهم التنافسية.
وكما شمل التقرير مسبح الامير فهد بن فيصل في مدينة الحسين للشباب (المسبح الاولمبي) حيث اظهر حاجته الى بعض اعمال الصيانة الضرورية ليواصل اتحاد السباحة اقامة نشاطاته المختلفة.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0