الرئيسية | الرياضــة | الأرجنتين وسويسرا.. السهل الممتنع

الأرجنتين وسويسرا.. السهل الممتنع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأرجنتين وسويسرا.. السهل الممتنع

 

تبدو المواجهة بين الارجنتين -حاملة لقبي 78و86- وسويسرا التي وصلت لهذا الدور بشق الانفسن غيرمتكافئة ويبدو «التانجو» المرشح الخارق لتخطي سويسرا نظرا لامتلاكها ترسانة هجومية يتقدمها ميسي، لكن مجرد القاء نظرة على تصنيف الاتحاد الدولي الاخير يتبين ان الفريق الاحمر يقف مركزا يتيما خلف الارجنتين الخامسة
وتحلم سويسرا ان تكون مواجهتها مع العملاق الارجنتيني اليوم في ساو باولو اكثر من مجرد مكافأة على تأهلها بل فرصة لمقارعة نجم «ألبي سيليسيتي» ليونيل ميسي.
وتعول الارجنتين على «البرغوث» لمنحها ثالث القابها من ارض غريمتها البرازيل، فبعد رحلتين فاشلتين (هدف في 2006 وصفر في 2010) ومطاردة شبح المقارنة مع مواطنه مارادونا، تحرر المراوغ ولعب دور المنقذ في كل مباراة مسجلا هدف الفوز على البوسنة، ثم في مرمى ايران، قبل ان يضيف ثنائية في الفوز الاخير على نيجيريا، فدخل سباق المنافسة على صدارة الهدافين مع اربعة اهداف.
ويبدو ان الارجنتين قد وجدت الموقع المناسب لميسي الذي وصفه مدرب نيجيريا ستيفن كيشي بالقادم من كوكب «المشتري»، فاصبح رجال المدرب اليخاندرو سابيلا يطبقون الخطة على مقاس العبقري، وظهر ارتياحه بمركزه الذي يشبه تحركه في برشلونة من خلال نجاعة اوصلته الى الشباك في كل مرة.
وتبحث سويسرا عن الوصول الى ربع النهائي لاول مرة منذ 1954 عندما استقبلت البطولة على ارضها وخسرت المباراة الشهيرة امام النمسا 5-7.
ويبدو ميسي مرتاحا برغم القيود المفروضة عليه على المستطيل الاخضر، يؤمن له جاجو حماية نفسية في خط الوسط، ويستغل دي ماريا، اي ثغرة دفاعية ناتجة عن رقابة ميسي ليشكل ضغطا هائلا على مرمى الخصم، بينما تفتقد التشكيلة المهاجم اجويرو بسبب مشكلة عضلية.
وبحال تخط فوز الارجنتين ينتظرها في ربع النهائي الفائز من مواجهة بلجيكا بطلة المجموعة بثلاثة انتصارات والولايات المتحدة وصيفة السابعة، لتتكرر المقارنات مجددا بحال لقاء بلجيكا، فقبل 28 عاما قاد مارادونا بمفرده تقريبا الارجنتين لتخطي بلجيكا في نصف النهائي وقبلها انجلترا في ربع النهائي ثم اجهز على المانيا الغربية 3-2 في النهائي وختم بطولة سجل فيها خمسة اهداف.
من جهتها سويسرا، لم يكن نجمها شاكيري لاعبا اساسيا في الموسم الماضي مع بايرن ميونيخ بطل المانيا، لكن ابن الثانية والعشرين الذي يشكل ثنائيا هجوميا مع يوسيب درميتش، يعلم ان الضغوط لن تكون ملقاة على فريقه، ويريد ثاني اشهر رياضي في البلاد بعد بطل التنس روجيه فيدرر والذي تتناقل الصحف البريطانية اسمه للتوجه الى ليفربول، ان يترك بصمة في دفاع ارجنتيني اهتز ثلاث مرات في الدور الاول.
وتخوف السويسريون من مستوى الحارس بيناليو الذي يتحمل مسؤولية هدفين في مباراة فرنسا برغم صده ركلة جزاء، ولم يبد مرتاحا ايضا في مواجهة هندوراس، لذا سيكون الاستحقاق الارجنتيني مع مهاجمين من طراز ميسي وجونزالو هيغواين ودي ماريا.
يذكر أن التاريخ لا يقف الى جانب سويسرا في مواجهاتها مع الارجنتين الفائزة اربع مرات مقابل تعادلين، وكانت الوحيدة في كأس العالم عام 1966 عندما فازت الارجنتين 2-صفر في الدور الاول. وفي آخر مواجهة، فازت الارجنتين 3-1 في برن عام 2012 عندما سجل ميسي هدفين متأخرين ليحقق الثلاثية الاولى له مع المنتخب الوطني.
وللعلم، كانت سويسرا الفريق الوحيد الذي اسقط اسبانيا البطلة (1-0) في جنوب افريقيا 2010، لكنها فشلت بالتأهل بخسارتها امام تشيلي (0-1) وتعادلها مع هندوراس سلبا. كانت ضربة قاسية بعد انجاز المانيا 2006 تحت اشراف كوبي كون، عندما تصدرت مجموعتها على حساب فرنسا، كوريا الجنوبية وتوغو، قبل ان تسقط في الدور الثاني بركلات الترجيح امام اوكرانيا من دون تلقي أي هدف!.

في سطور
 المباراة: الأرجنتين + سويسرا
 التوقيت: 7.00 مساء بتوقيت عمان
 المكان: ستاد ساو باولو
 الجولة: دور الـ 16

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0