الرئيسية | الرياضــة | "الوقت المستقطع" بين التبريد والتكتيك

"الوقت المستقطع" بين التبريد والتكتيك

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اعتمد الاتحاد الدولي هذا القرار لمواجهة درجة الحرارة والرطوبة اعتمد الاتحاد الدولي هذا القرار لمواجهة درجة الحرارة والرطوبة

 

شهد مونديال البرازيل 2014، لأول مرة في تاريخ البطولة، اعتماد الوقت المستقطع من أجل تزويد اللاعبين بالماء.

واعتمد الاتحاد الدولي "فيفا" هذا القرار لمواجهة درجة الحرارة والرطوبة المرتفعتين في بعض المدن البرازيلية، خصوصا في المباريات المبكرة عندما تكون الشمس حارقة.

ويوقف الحكم المباراة 3 دقائق في كل شوط ليسمح للاعبين بالتزود بالمياه تفاديا للتجفاف، وتضاف تلك الدقائق في نهاية كل شوط على الوقت بدل الضائع.             

لكن هذه السابقة حملت عدة اعتبارات تكتيكية أخرى، ففي كرة القدم يسمح للمدرب بإعطاء تعليماته قبل المباراة وبين الشوطين في غرف الملابس، فيما يجبر على الوقوف على خط الملعب والصراخ أحيانا لتوجيه التعليمات للاعبيه، ومعظمهم لا يسمعه إذا كان على مسافة بعيدة عنه، فينتظر الكرات الثابتة أو إصابة أحد اللاعبين ليوصل رسائله الفنية بطريقة مباشرة.             

هذه السابقة أثارت جدلا لدى متابعي اللعبة، فهل ستكون الخطوة الأولى نحو اعتماد وقت مستقطع يطلبه المدربون ساعة يشاؤون؟ ويلحقون بلعبة كرة السلة التي تتيح لشبكات النقل التلفزيوني تمرير إعلاناتها التلفزيونية؟ ثم هل سيجبر اللاعبون على البقاء على المستطيل خلال الوقفات؟ وعدم التقدم من مقاعد البدلاء كي لا يحدث أي تبادل للأحاديث مع المدرب؟

أسئلة ربما تحتاج مزيدا من الوقت للإجابة عنها.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

كأس العالم, البرازيل, فيفا, المونديال, وقت مستقطع, 2014

قيم هذا المقال

0