أنت غير مسجل في منتديات ابناء الأردن | Jordan Sons . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Link    |   Link    |   Link    |   Link    |   Link    |   Link    |   Link    |   Link

آخر 10 مشاركات new7 لمحبى الالعاب ثلاثيه الابعاد لعبه القتال والحرب الرائعه Modern Combat 5 Blackout v2.5.1.a مهكرة وعاديه لاجهزة الاندوريد تحميل مباشر على اكثر من سرفر       7 دول عربية تشارك في مؤتمر تكنولوجيا إدارة البلديات       5 تطبيق تشغيل جميع قنوات التلفزيوت على هاتفك IPTV Extreme Pro 55.0 مع شرح طريقه التشغل لاجهزة الاندوريد فى اخر اصدار تحميل مباشر على كثر من سرفر       new7 البرنامج الرائع BlueStacks 2.7.307.8213 لتشغيل تطبيقات الاندرويد علي الكمبيوتر تحميل مباشر على اكثر من سرفر       الدورة التدريبية التمكين وقيادة المواقف الصعبة والأزمات المغرب – كازابلانكا خلال الفترة من 30 يوليو الى 3 أغسطس 2017م       mmi الاصدار الجديد من لعبه المغامرات الشهيرة Subway Surfers v1.70.0 اصدار مهكر (نقود وذهب لا ينتهوا) تحميل مباشر       program الإصدار الأخير من المتصفح الأقوى والأسرع Google Chrome 58.0.3029.81 بآخر التحديثات للنواتين 32 بت و 64 بت - تحميل مباشر على سيرفرات متعددة       new5 WWE Smackdown Live 18.04.2017 HDTV MKV       new6 التحديث الجديد لتطبيق الجافا الذى لا غنى عنه لكل جهاز Java SE Runtime Environment 8.0 Update 131 Final للنواتين 32 و 64 بت - تحميل مباشر       new4 البرنامج الرائع لتوصيل اجهزة الايفون بالكمبيوتر وادارة الملفات والتطبيقات iExplorer 4.1.3.5 باخر اصداراته على اكثر من سيرفر      
مختارات      قال تعالى: {إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون}      
العودة     التيار السلفي يحول شوارع في الزرقاء الى ساحة حرب بالسيوف

التيار السلفي يحول شوارع في الزرقاء الى ساحة حرب بالسيوف


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-16-2011, 08:35 PM
الصورة الرمزية Jordan Son
Jordan Son غير متواجد حالياً

الأوسمة والجوائز
 
رقم العضويـــة: 1
تاريخ التسجيل: Dec 2009
مكان الإقــامة: + في قلب الأردن +
المشاركــــات: 920
آخر تواجــــــد: اليوم (10:10 AM)
المشاهدات: 274 | التعليقات: 0

التيار السلفي يحول شوارع في الزرقاء الى ساحة حرب بالسيوف











نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إصابة 91 بينهم 83 من رجال الأمن أربعة منهم في حالة حرجة

مدير الأمن: سنتعامل مع الخارجين عن القانون بقبضة من حديد

النية كانت مبيتة من قبل السلفيين للاعتداء على رجال الأمن

اعتقال17 سلفياً وملاحقة آخرين شاركوا في الاعتداءات

متسلحون بالسيوف والخناجر والعصي والقضبان الحديدية، رافعين «الرايات السوداء»، خاض اكثر من ثلاثة الاف من انصار التيار السلفي الجهادي «معركه» مع مواطنين ورجال الامن العام امس في الزرقاء اسفرت عن اصابة 91 بينهم (83) من رجال الامن العام، اربعة منهم بحالة حرجة.


بداية القصة...
قبل موعد صلاة الجمعه بساعتين بدأ انصار التيار السلفي بالتوافد امام مسجد عمر بن الخطاب وسط الزرقاء بالعشرات، قادمين من عدة محافظات وبدأوا بتعليق راياتهم السوداء على جدار المسجد والابنية المجاورة له، وقبل اقامة الصلاة حاول بعض انصار التيار انزال امام مسجد عمر بن الخطاب من على المنبر بالقوة.
وادى انصار التيار السلفي صلاة الجمعه في الشارع امام المسجد، كونهم «يكفرون» ائمة المساجد.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وبعد صلاة الجمعه كانت اعداد التيار السلفي تناهز ثلاثة الاف شخص وبدأوا بالهتاف بتطبيق الشرعية الاسلامية وتحكيم شرع الله في الحياة العامة ,وطالبوا باعتبار القران الكريم دستورا للاردن، معتبرين الحكم بغير ما انزل الله كفرا.

والقى عدد من مشايخ السلفية كلمات رافعين السيوف وهاتفين بان «الجنة تحت ظلال السيوف» مؤكدين ضرورة تطبيق شرع الله ومحاربة الطواغيت والالتزام بالشريعة الاسلامية ووقف مداهنة الكفار والمنافقين والتحرر من الحكم للولايات المتحدة الامريكية وهتافات بحياة ابو معصب الزرقاوي واسامة بن لادن وعزمي الجيوسي وغيرهم من انصار هذا التيار.

ورفعت يافظات على مدخل مسجد عمر بن الخطاب كتب عليها اسماء من قضوا من انصار التيار في العراق وعلى راسهم ابو مصعب الزرقاوي حيث اطلقوا عليه اسم القائد الشهيد واسماء المعتقلين في السجون الاردنية وعلى راسهم ابو محمد المقدسي وعزمي الجيوسي المتهم بمحاولة تفجير دائرة المخابرات العامة.

وقد منعت الشرطة اشتباكا كاد ان يحصل بين انصار التيار السلفي الذي تسلح بعضهم بالعصي الخشبية والحديدية والسكاكين والسيوف وبين عدد من الاشخاص حيث تدخلت الشرطة ووضعت حاجزا يفصل بين انصار التيار السلفي ومواطنين.
ماذا حدث...
بعد ساعتين من بدء مسيرة السلفيين شرعوا باستفزاز والتحرش بمواطنين كانوا في المنطقه كذلك برجال الامن العام وقاموا باستحضار سيوف وخناجر وعصي واسلاك شائكة وقضبان حديدية كانت مودعة في حافلاتهم وبدأوا برشق الحجارة على رجال الامن والمواطنين.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وانتقل الحراك بالقرب من مركز امن المدينة وسط الزرقاء حيث قام افراد الامن العام بتطويق الشوارع المحيطة بالمركز خشية تعرض المركز لاعتداء لكن العناصر السلفية حولت المنطقة الى ساحة «معركة» مما دفع الامن لاستخدام الغاز المدمع للسيطرة على الموقف، بعد ان ارتفع عدد المصابين من المواطنين ورجال الامن والعناصر السلفية الى العشرات نتيجة استخدام السيوف والخناجر والعصي والقضبان الحديدية.

واصيب نتيجة ذلك (83) من رجال الامن، 32 منهم نتيجة استنشاق الغاز و (51) نتيجة اصابتهم بالعصي والقضبان الحديدية، اربعة منهم اصاباتهم خطيرة, كذلك اصيب مدير اقليم الوسط مدير شرطة الزرقاء العميد عبد المهدي الضمور، وانتهى الامر حين تفرقت العناصر السلفية في شوارع الوسط التجاري.

وحضر للموقع مدير الامن العام الفريق الركن حسين المجالي الذي اشرف على اعادة الامور الى ما كانت عليه في وسط الزرقاء.

رواية الأمن العام...
من جانبه، أكد مدير الامن العام الفريق الركن حسين هزاع المجالي خلال مؤتمر صحافي عقده امس في مبنى مديرية الامن ان النية كانت مبيته من قبل السلفيين للاعتداء على رجال الامن كونهم كانوا يحملون أسلحتهم قبل أن يباشروا بعملية الاعتداء، لافتا الى ان جهاز الامن العام سيبقى يتعامل بالأمن الناعم مع الفعاليات السلمية، سواءا كانت مسيرة ام اعتصام، لكنه سيستخدم الأمن الخشن مع كل من يحاول الإساءة للمواطنين والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة او رجال الأمن العام، وسيعتبر انه خارج عن القانون، وسيتم التعامل معه بقبضة من حديد.

وطالب المجالي بعد انتهاء الأحداث الدموية التي أصيب خلالها 83 رجل أمن عام احدهم في غرفة الإنعاش أثر تعرض أربعة منهم للطعن ومن بينهم 32 رجل امن أصيبوا نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، و51 نتيجة تعرضهم للضرب بالأدوات الحادة والراضة واصابة ثمانية مواطنين اربعة منهم بحالة متوسطة وأربعة آخرين بحالة حسنة، طالب منظمي الفعاليات بالحذر من المندسين.

واعتقلت الأجهزة الأمنية 17 شخصا من المنتمين للتيار السلفي التكفيري فيما العمل جاري لملاحقة باقي من تسبب في هذه الإحداث وظهرت لهم صور واضحة وهم يحملون الأسلحة البيضاء، والتي اشترك بها نحو 350 من عناصر التيار السلفي، وباشرت فرق امنية متخصصة تم تشكيلها لملاحقة باقي الأشخاص الذين وردت صورهم وهم يحملون الاسلحة البيضاء ويعتدون بها على رجال الامن ومواطنين للقبض عليهم والتحقيق معهم وأحالتهم الى مدعي عام محكمة امن الدولة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

واوضح الفريق ألمجالي ان الأجهزة الأمنية تفاجأت بالأسلحة التي كانت بحوزة المعتصمين علما ان المعلومات الاستخباراتية التي تم جمعها عن المعتصمين اكدت ان المعتصمين مخططين لحمل الاسلحة البيضاء والعصي ولكنهم كانوا يخفون تلك الأسلحة في مركباتهم وأخرجوها عندما بدأ الاعتصام وكانت هناك اوامر من قيادة الجهاز بعدم تفتيش المركبات حرصا على حساسية المواطنين ومراعاة لمشاعرهم.

وعرض خلال المؤتمر فلما يوضح ما جرى من احداث في محافظة الزرقاء حيث لوحظ السلفيون وهم يحملون السيوف والخناجر والقضبان الحديدية وكان بعضهم ملثمين ويستقلون مركبات بأعداد مختلفة لا تستوعبها المركبة وكان من الواضح خلال الفلم انهم كان لديهم نية مبيتة للاعتداء على مواطنين والاجهزة الامنية من خلال تحركاتهم وتربصاتهم لحركة الاجهزة الامنية.

وبين الفريق المجالي ان القوة التي تعاملت مع المعتصمين في مدينة الزرقاء تختلف عن القوة التي استخدمت في ميدان جمال عبد الناصر»دوارالداخلية» موضحا في ذلك ان الاجهزة الامنية التي كانت متواجدة في الزرقاء لم تكن تحمل الاسلحة والعصي وكانت مهمتها وواجبها هو حماية المواطنين والمعتصمين وعلى مسافة واحدة من كلا الطرفين.

وحسب المجالي فان المعتصمين بدأوا بتوزيع المنشورات والملصقات في موقع الاعتصام وهم يحملون الرايات السوداء، حيث نفذو اعتصامهم دون وقوع أي احتكاكات، لكن اثناء خروجهم من مدينة الزرقاء، حاول عدد من المواطنين المخالفين لرأيهم الاحتكاك بهم، الا انه تم منعهم وابعادهم من المكان، لكن المعتصمين باشروا بالاعتداء على عدد من المواطنين اثناء تسوقهم، وهنا تدخل الامن العام لغايات حماية المواطنين حيث تعرض رجال الامن لعدد من الاصابات بينما كان يقوم بصد اعتداءات المعتصمين من التيار السلفي.

واكد المجالي ان القوة الامنية التي كانت متواجدة في الاعتصام هي لحماية المواطنين والمعتصمين بصرف النظر عن اتجهاتهم، مشيرا الى ان ما تعرض له رجل الامن هو ضريبة لحمايته للمواطنين وممتلكاتهم وأعراضهم، وحتى يمكن المواطن من حرية التعبير عن رأيه، وللمحافظة على صورة الاردن في حماية الحريات.

وأبدى المجالي شكره لابناء محافظة الزرقاء الذين شاركوا في اسعاف رجال الامن الى المستشفيات، لافتا الى أنه هذا الاسبوع الثامن عشر ورجال الامن يواصلون مهامهم في حماية المسيرات وكافة الفعاليات، مبينا انه تم التعامل أمس مع ست مسيرات كانت جميعها سلمية بأستثناء الاعتصام الذي نفذه التيار السلفي .

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التيار, الى, السلفي, الزرقاء, بالسيوف, جدول, جرب, صاحب, شوارع, في


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
5 وفيات و49 مصابا في حادث سير على أوتوستراد الزرقاء Jordan Son :: منتدى الأخبار المحلية :: 0 08-31-2010 08:49 PM
تظاهرة ضد اطلاق اسم بن غوريون على ساحة في باريس النسر الازرق :: منتدى أخبار العالم :: 0 06-01-2010 09:42 PM
الشيخ محمد صديق المنشاوي صاحب الصوت الحزين هديه مني لكم cairoz|كايروز :: المنتدى الاسلامي :: 0 05-14-2010 04:09 PM
تحديث الصفحة نسخة ميكروسوفت اوفيس 2010 الزرقاء Microsoft Office 2010 Blue Edition – maya :: منتدى البرامج العامة :: 0 04-28-2010 02:00 AM
اغرب شوارع فى العالم Jordan Son :: منتدى الصور والكاريكتير :: 0 03-01-2010 01:34 AM

الساعة الآن 03:34 PM


Free Sitemap Generator


جميع الحقوق محفوظة لشبكة ومنتديات أبناء الأردن

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.